‎0116 4311 205‏

الفرز هو عملية البحث عن السرطان في الأشخاص الذين لا يعانون من أي أعراض. سيقوم طبيبك بتحديد طريقة الاختبار المثلى من أجلك بناء على أي أعراض قد تكون لديك وتبعا إلى التاريخ الطبي للعائلة، وتقرير أي إحالة لازمة للأخصائيين.

اختبار الدم الخفي بالبراز (FOBT)

يقوم اختبار الفحص هذا بالبحث عن الدم في البراز (الغائط)، والذي قد يكون علامة على وجود سرطان أو حالة أخرى بالأمعاء. يمكن أن يتوصل اختبار الدم الخفي بالبراز (FOBT)إلى وجودآثار من الدم في البراز التي قد تكون غير مرئية للعين المجردة ولكن يمكن رؤيتها بالمجهر. لا يقوم FOBT بتشخيص سرطان الأمعاء. انها طريقة بسيطة، غير غازية لإظهار ما إذا كان يلزم القيام بإجراء المزيد من الاختبارات مثل فحص القولون بالمنظار.


                        
 يمكن القيام بإجراءالـFOBT  في المنزل، وذلك باستخدام مجموعة تتكلف من 10 جنيه استرليني إلى 15 جنيه استرليني، وعادة ما تتطلب القيام بأخذ عينتين من براز الأمعاء منفصلين وإرسالهما في المظروف المزود إلى المعمل (المختبر). ويتم فحص العينات تحت المجهر.

إذا كان الاختبار إيجابيا (يوجد لديك دم في برازك)، قم بالاتصال بطبيبك والذي سوف يكون بمقدوره تقديم النصح حول الخطوات المقبلة. سوف يقوم طبيبك بالتحقق من البواسير وحالات غير سرطانية أخرى، و كذلك القيام بإجراء المزيد من الاختبارات للتحقق من سرطان الأمعاء.

ينصح  بإجراء الـ  FOBT للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 عاما وأكثر، كل سنتين، لأن الشيخوخة تمثل إحدى عوامل الخطر لسرطان الأمعاء.

برنامج  NHSلفحص سرطان الأمعاء (NHSBCSP)

                                                   

يقوم البرنامج بتقديم مجموعات FOBT مجانية للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60--75. لتكون مؤهلا لإجراء اختبار مجانا، انت بحاجة إلى أن تكون مسجلا في .GP وسوف يتم تلقائيا إرسال دعوة للمشاركة في خلال ستة أشهر من تاريخ ميلادك. ليس عليك المشاركة في برنامج الفحص ولكن يعتبر هذا امرا يوصى به بدرجة كبيرة. لمزيد من المعلومات اتصل على رقم 08007076060 (مكالمة مجانية من خط التليفون الثابت).

الاختبارات العامة

الفحص العضوي

سيقوم الطبيب بفحص الجسم، وتحسس البطن بحثا عن أي تورم. للتحقق من وجود متاعب في فتحة الشرج والمستقيم، سيقوم طبيبك بإدخال إصبع القفاز في فتحة الشرج ليتحسس  وجودأي كتل أو تورم داخلية. وهذا ما يسمى بفحص المستقيم الرقمي (DRE)، وهو يساعد الطبيب على اكتشاف أى مشاكل في أدنى جزء من الأمعاء.

و قد يكون DREغير مريح، ولكن لا ينبغي أن يكون مؤلما. قد يجعلك تشعر وكأنك ذاهب لفتح أمعائك، ولكن من المستبعد جدا حدوث هذا، لأن المستقيم هو عضلة، فإن محاولة الاسترخاء أثناء الاختبار يمكن أن تفيد.

و يقوم الطبيب في بعض الأحيان بإدخال تلسكوب صغير جامد (منظار سيني أو منظار المستقيم) في فتحة الشرج لرؤية بطانة الجزء السفلي من الأمعاء. فلا داعى أن تقوم بإفراغ الأمعاء أو تناول مخدر لهذا الاختبار.

اختبار فحص دم

قد يستلزم الأمر أن تجري فحص الدم لتقييم حالتك الصحية العامة والبحث عن دلائل على أن انك تفقد الدم في البراز. كما يقوم بعض الأطباء أيضا بقياس مستويات المستضد السرطاني المضغي (CEA)، وهو بروتين تنتجه بعض خلايا السرطان. إذا أظهرت اختبارات الدم أنه لديك مستوى CEA مرتفع، فإن طبيبك قد يقوم بتنظيم المزيد من الاختبارات. وذلك لأن الحالات الأخرى، مثل التدخين أو الحمل، قد تزيد أيضا من مستويات CEA  . بمكن أن يقوم اختبار فحص الدم أيضا بقياس المواد الكيميائية التي تم العثور عليها أو التى تنتج في كبدك، والتحقق من عدد خلايا الدم الحمراء لديك. و يعتبرانخفاض مستويات خلايا الدم الحمراء (فقر الدم/ الانيميا) أمر شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من سرطان الأمعاء، ولكن يمكن أيضا أن ترجع أسبابه إلى ظروف أخرى.

اختبارات للكشف عن السرطان

التنظير السيني المرن

يتيح هذا الاختبار للطبيب أن يرى المستقيم والجانب الأيسر من الجزء السفلي من القولون. و لإجراءالتنظير السيني المرن، سيلزم أن تكون أمعائك فارغة.
قبل الاختبار، يمكن أن يقوم طبيبك بإعطائك مخدر خفيف و يتعين عليك الاستلقاء على جانبك الأيسر على طاولة الفحص، وسيتم إدخال الأداة بلطف في فتحة شرجك وذلك من خلال الأمعاء.

              
يقوم المنظار السيني بضخ الهواء في الامعاء.  و يقوم هذا بنفخ (بتضخيم)الأمعاء قليلا ويتيح للطبيب أن يرى جدارالأمعاء بوضوح أكثر. ويمكن رؤية أي منطقة غير طبيعية بواسطة الكاميرا والضوء في نهاية الأنبوب. كما يمكن للطبيب أيضا استخدام المنظار السيني لإزالة قطعة من الأنسجة لفحصها. وهذا ما يسمى الخزعة(أخذ عينة).

يستغرق التنظير السيني ما يتراوح بين 10 إلى 20 دقيقة و بالرغم من أنك قد تشعر بعدم الارتياح، إلا أنه ينبغي أن لا يكون هذا مؤلما.  و ستقل حدة (سيخف) التشنج والضغط في البطن السفلي عندما يترك الهواء بعد انتهاء الاختبار (عن طريق انطلاق الغاز).

تنظير القولون

يقوم تنظير القولون بفحص طول الأمعاء الغليظة بالكامل. و يعتبر هذا هو الاختبار الأفضل و الأكثر دقة لفحص الأمعاء الغليظة لمرض السرطان في معظم الأشخاص.         

  • قبل فحص القولون بالمنظار، سيتعين عليك إعداد الأمعاء لتنظيف الأمعاء.  و في يوم القيام بهذا الإجراء، من المحتمل القيام بإعطائك مخدر بحيث لا تشعر بأي انزعاج أو ألم. كما أن هذا أيضا سيجعلك نعسان وقد يسبب لك النوم (النعاس)أثناء الفحص.
  • سيقوم الطبيب بإدخال أنبوب مرن ذو كاميرا في النهاية، يسمى المنظار، إلى فتحة الشرج لديك ليصل إلى المستقيم والقولون لديك.
  • سيتم ضخ الهواء في القولون لديك، كما سيقوم الطبيب أيضا بالبحث عن الأنسجة غير الطبيعية (مثل الزوائد اللحمية)، والتي سيتم إزالتها لإجراء المزيد من الفحص (أخذ عينة/الخزعة).

تتضمن الآثار الجانبية الرئيسية لتنظير القولون الانتفاخ المؤقت للبطن وألم إطلاق ريح ، والذي يرجع إلى ضخ الهواء إلى داخل الأمعاء الغليظة أثناء الاختبار. وتشمل المضاعفات الأكثر خطورة والنادرة أضرار تلحق بالأمعاء أو نزيف. سيقوم طبيبك بالتحدث إليك عن المخاطر. وعموما، فإن الاختبار يعتبر آمن وتفوق فوائده إلى حد بعيد المخاطر بالنسبة لمعظم الأشخاص.
عادة ما يستغرق تنظير القولون من حوالي 20 إلى 30 دقيقة. سوف تحتاج إلى أن يصطحبك شخص إلى المنزل بعد تنظير القولون، حيث أنك قد تشعر بالنعاس أو بالوهن.

فحص تنظير القولون

إذا كان أحد أفراد عائلتك قد اصيب بسرطان الأمعاء في سن مبكرة (أقل من 55 سنة)، أو أكثر من عضو فى عائلتك الكبيرة قد أصيب بسرطان الأمعاء، فقد يوصي طبيبك بأن يقوم أفراد الأسرة الآخرين بإجراء فحص تنظير القولون كاجراء احترازي .
ينصح باجراء فححص تنظير القولون عند سن 50 سنة من العمر، أو 10 أعوام قبل سن أصغر شخص مصاب بمرض السرطان، أيهما يأتي أولا.

تنظير القولون الافتراضي

يستخدم تنظير القولون الافتراضي الاشعةالمقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي الماسح الضوئي لانتاج صور للقولون والمستقيم وعرضها على الشاشة بدلا من وضع المنظار داخل الأمعاء.

يستلزم الأمر أن تكون أمعائك فارغة لتنظير القولون، لذلك سيكون عليك تحضير الأمعاء (انظر أسفل). من المحتمل أن يكون عليك الاستلقاء على ظهرك أو على بطنك ، وسيتم إدخال أنبوب رفيع في المستقيم لتضخ الهواء إلى القولون. قد تشعر بعدم الارتياح من هذا. بعد تضخم (انتفاخ) قولونك، ستنقل إلى الماسح الضوئي.


سيقوم الماسح الضوئي بأخذ صور ثلاثية الابعاد 3Dلقولونك بينما تكتم أنفاسك لفترات قصيرة.

على الرغم من أن تنظير القولون الافتراضي هو أقل غازية من تنظير القولون، ويمكن رؤية تفاصيل الأمعاء ، إلا أن طبيبك قد لا يتمكن من رؤية العيوب الصغيرة أو أخذ عينات الأنسجة. إذا شك الطبيب فى وجود أي عيوب (أشياء غير طبيعية)، أو إذا كانت نتائج الفحص غير واضحة، فإنك ستنصح أيضا بإجراء تنظير قياسي للقولون.

حقنة الباريوم الشرجية

حقنة الباريوم الشرجية هى نوع من إجراءات الأشعة السينية على الأمعاء. الباريوم هو سائل تباين أبيض يظهر على الأشعة السينية. قبل القيام هذا الإجراء، سيتم إعداد أمعائك. خلال هذا الإجراء، عليك الاستلقاء على طاولة الأشعة السينية بينما يتم إدخال أنبوب مملوء بالباريوم في المستقيم ويطلق في قولونك. يمكن للطبيب أيضا ضخ الهواء إلى قولونك لإدخال سائل الحقنة الشرجية في تجعدات (طويات) جدار الأمعاء.

     
سوف يظهر الباريوم وجودأي كتل أو تورمات ،وبعد ذلك سيتم أخذ  الأشعة السينية للقولون المنفوخ (المتضخم). يمكن أن يكون اختبار الثلاثين دقيقة هذا غير مريح، ولكنه لا يسبب ألم.

لبضعة أيام بعد ذلك، قد يكون البراز أبيض. هذا هو الباريوم الذى يقوم الجسم بالتخلص منه. كما يمكن أن يسبب الإمساك، ولكن قد يفيد تناول ملين خفيف لبضعة أيام.
إذا تم اكتشاف منطقة غير طبيعية، ستحتاج على الارجح أن تقوم بإجراء تنظير للقولون أو نوع اخر من الاختبارات.

إعداد الأمعاء

قبل القيام بإجراء بعض الاختبارات التشخيصية، سيتعين عليك تنظيف الأمعاء. وهذا سوف يساعد الطبيب على الرؤية داخل الأمعاء بشكل واضح.

عملية التنظيف تختلف بين المستشفيات و بالنسبة للأشخاص المختلفين، لذلك أسأل إذا كانت هناك أية تعليمات يجب عليك اتباعها.  من المهم أن تتبع الإرشادات لكى لا يتعين عليك أن تقوم بتكرار الاختبار.

ضع باعتبارك استخدام ورق التواليت ناعم، مناديل مبللة أو كريم حاجز حتى لا تصاب بشرتك بالتهيج أثناء التحضير يمكن أن يتضمن الإعداد على الأتي:

  • أخذ الحقنة الشرجية: الطريقة الواحدة الشائعة لتنظيف الأمعاء هى استخدام الحقنة الشرجية.  و هى عبارة عن هذا السائل الذي يتم إدخاله مباشرة في المستقيم. يقوم محلول الحقنة الشرجية يغسل الأمعاء، وعادة ما يتم التخلص منه فى التواليت (المرحاض) مع أي براز.
  • تناول المسهلات (الملينات): هناك نوع آخر من إعداد الأمعاء هو تناول الملين عن طريق الفم (علي شكل أقراص أو سائل)، والذي سوف يسبب لك الإصابة بالإسهال المائي.
  • إجراء تغييرات بالنظام الغذائي: لبضعة أيام قبل الاختبار التشخيصي، قد تصدر لك تعليمات بتجنب الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والمكرونة، والأرز البني، والنخالة والحبوب والمكسرات والبذور. بدلا من ذلك، قم بالاختيار من البدائل المنخفضة الألياف، مثل الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، اللحوم، الأسماك، الدجاج، الجبن، الزبادي، قرع العسل (اليقطين)والبطاطا.
  • تناول السوائل الصافية: قد ينصحك طبيبك بتناول السوائل فقط، مثل المرق والماء والشاي الأسود والقهوة، وعصير الفواكه المصفاة بدون اللب قبل الاختبار من 12-24 ساعة. من المهم القيام يتناول الكثير من السوائل أثناء التحضير (الإعداد) لمنع الجفاف.

قم بالتحدث إلى طبيبك إذا كنت قلقا بشأن أي شيء أثناء تحضير (إعداد) الأمعاء.


فحوص أخرى


إذا كانت الاختبارات المبينة أعلاه تظهر أن لديك سرطان الأمعاء، سيكون عليك إجراء مسح (فحص دقيق)واحد أو أكثر بالاشعة لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. يعتبر إجراء المسح (الفحص الدقيق) غير مؤلم، وعادة ما يتم إجرائه في العيادات الخارجية. معظم الناس قادرون على العودة إلى منازلهم بمجرد الانتهاء من إجراء الفحص.


الاشعة المقطعية


تستخدم مسح الـ CT (التصوير المقطعي المحوسب) شعاعات الأشعة السينية لتكوين صورة مفصلة لداخل الجسم.

قبل القيام بالفحص (المسح)، يتم حقن صبغة في الوريد لجعل الصور أكثر وضوحا. هذا قد يجعلك تشعر بالحرارة (بالسخونة) في كل جسمك لبضع دقائق ويخلف طعم (مذاق) غريب في فمك.


الماسح الضوئي الـ CT  كبير ومستدير مثل كعكة الدونات. عليك الاستلقاء على طاولة تتحرك إلى الداخل وإلى خارج الماسح الضوئي.  و يستغرق إعداد الجهاز (الألة/الماكينة) نحو 30 دقيقة ؛ و لكن ، المسح نفسه يستغرق من 5 إلى 10 دقائق.


وتسمى الصبغة المستخدمة لمسحCT  أو MRI محلول التباين ويمكن أن تحتوي على اليود. فإذا كانت لديك حساسية لمادة اليود، والمحار والأسماك أو الأصباغ، قم بإخبار الشخص الذى يتولى القيام بالمسح مقدما.

 
التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم مسح الـMRI   (التصوير بالرنين المغناطيسي) الموجات اللاسلكية والمغناطيسية لإحداث صور مقطعية للجسم. قد يتم حقن الصبغة في الوريد قبل الفحص للمساعدة في جعل الصور أكثر وضوحا. عليك أن تستلقى على طاولة تنزلق إلى داخل اسطوانة معدنية مفتوحة من كلا الجانبين.  يشعر بعض الأشخاص بالقلق و هم يرقدون في اسطوانة معدنية ضيقة.  قد يتم أعطائك مهدئ خفيف لمساعدتك على الاسترخاء.

قبل الترتيب لإجراءالاختبار، سوف يطرح عليك طبيبك أسئلة حول تاريخك الطبي للتحقق من امكانية اجرائك للفحص (للاختبار). لا يمكن للأشخاص الذين لديهم جهاز تنظيم ضربات القلب أو أجسام معدنية أخرى في الجسم أن يقوموا بإجراءالتصوير بالرنين المغناطيسي بسبب تأثير المغناطيس.

مسح PET

خلال مسح PET (التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني) سيتم حقنك بكمية صغيرة من محلول الجلوكوز المشع. و يستغرق المحلول ما يتراوح بين 30-90 دقيقة لكي ينتشر في جميع أنحاء الجسم. وسوف يطلب منك أن تجلس بهدوء خلال هذه الفترة.

بعد ذلك سيتم  فحص جسمك للمستويات العالية من الجلوكوز المشع.  و تظهر الخلايا السرطانية بشكل اوضح على المسح الضوئي لأنها أكثر نشاطا وتقوم بالتشبع بمحلول الجلوكوز أكثر من الخلايا الطبيعية.

على الرغم من أن الأمر قد يستغرق عدة ساعات للتحضير و إجراء مسح  PET، إلا إنه عادة ما يتم في العيادة الخارجية.

الموجات فوق الصوتية

الموجات فوق الصوتية هو اختبار يقوم باستخدام موجات صوتية لبناء صورة لجسمك. يتم وضع جهاز (محول أو مجس "مسبار") في أو على جسمك.  و بدوره يقوم هذا بإرسال موجات صوتية تتردد عندما يلاقوا (يصادفوا)شيء كثيف، مثل ورم، ويتم عرض الصور على شاشة الكمبيوتر. هناك نوعان من الموجات فوق الصوتية حسب نوع السرطان الذى لديك:

  • الموجات فوق الصوتية علي البطن: يمكن أن يتم ذلك لمعرفة ما إذا كان سرطان الأمعاء قد انتشر إلى الكبد. ويتم وضع جل على بطنك لإجراء الموجات الصوتية ويتم تمرير محول على منطقة البطن لإحداث الصورة. يستغرق الاختبار من 15 إلى 20 دقيقة.
  • الموجات الصوتية على نهاية المستقيم(ERUS): يتم إدخال مجس (مسبار) من خلال فتحة الشرج إلى المستقيم. وهذا يمكن أن يحدث شعور بعدم الراحة، وربما يكون هناك بعض النزيف الخفيف من المستقيم. ومع ذلك، فإنه يأخذ نحو 10 دقيقة.
  • وعادة ما يتم  القيام بإجراء (ERUS) إذا أظهرت اختبارات أخرى أن هناك سرطان في المستقيم أو فتحة الشرج. كما أنه يساعد طبيبك على تحديد حجم السرطان و ماإذا كان قد انتشر في جدار الأمعاء. كما قد يكون من المفيد أيضا للطبيب فى التخطيط لإجراءجراحةأو تقرير ما إذا كان هناك حاجة لعلاجات أخرى.
  • يمكن القيام بإجراءالأشعة السينية على الصدر للتحقق مما إذا كان السرطان قد انتشر إلى الرئتين أو الغدد الليمفاوية في الصدر.