‎0116 4311 205‏

طرق المساعدة على منع سرطان الأمعاء:

 

إجراء فحص


الفحص (إجراء تحاليل) هوعملية البحث عن السرطان أو اعراض ما قبل السرطان لدى الأشخاص الذين لديهم أي أعراض للمرض . يعتبر الفحص المنتظم لسرطان القولون والمستقيم احد أقوى أسلحة الوقاية من سرطان القولون والمستقيم.
منذ وقت بدء الخلايا الغير طبيعية في النمو لتصبح اورام حميدة، فإن هذا عادة ما يستغرق حوالي 10 إلى 15 سنة لتتطور إلى سرطان القولون والمستقيم . يمكن أن يؤدي الفحص المنتظم، في كثير من الحالات، إلى منع سرطان القولون والمستقيم تماما. وذلك لأنه يمكن التوصل إلى وإزالة معظم الاورام الحميدة قبل أن تتاح لهم الفرصة ليتحولوا إلى سرطان . يمكن أن يؤدي أيضا الفحص إلى التوصل إلى سرطان القولون والمستقيم في وقت مبكر، عندما تكون الفرص لقابلية الشفاء عالية.

 الفحص كل 1 ـــ -2 سنوات  تقلل من خطر الوفاة بسبب الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة تبلغ 33٪.

تناول طعام صحي عالي الألياف
 تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضار، والحد من الدهون المشبعة (في المنتجات الحيوانية، والأطعمة المصنعة والوجبات السريعة الجاهزة). هناك أدلة قوية على أن تناول الأغذية ذات الألياف يمكن أن تساعد في الوقاية من سرطان القولون عن طريق تقليل مخاطر الاصابة بالمتاعب مثل الإمساك والتهاب جدار الامعاء.


ممارسة النشاط البدني بانتظام


هناك أدلة قوية على أن ممارسة التدريبات الرياضية تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء ، و أن نمط الحياة الخاملة تزيد منها. قم بممارسة تدريبات تبدأ من تدريبات متوسطة إلى  ممارسة نشاط القوي لمدة 30 دقيقة على الأقل ، لمدة خمسة أيام أو أكثر في الأسبوع.

تقليل استهلاك اللحوم الحمراء والمصنعة


تدل الدراسات على أن تناول اللحوم الحمراء بشكل متكرر يزيد من الإصابة بسرطان الأمعاء. إن تناول اللحوم الحمراء يوميا، وبصفة خاصة أكثر من حصة واحدة يوميا ، يزيد من هذه المخاطر.  ترتبط زيادة المخاطربزيادة الالتهابات المرتبطة بالمواد الكيميائية التى تنطلق  عن هضم اللحوم الحمراء.
تزيد هذه المواد الكيميائية من الأضرار وتمنع إصلاح الحمض النووي (المادة الوراثية) في الخلايا المبطنة  للأمعاء.  إن اصابة الحمض النووي بضرر (بتلف) هو السبب الرئيسي لجميع أنواع السرطان. ومن الأفضل تجنب  شوي اللحوم بالفحم .

الإقلاع عن التدخين

إن المدخنين أكثر عرضة من غير المدخنين للإصابة بسرطان الأمعاء، وأكثر عرضة للوفاة من المرض .

الحفاظ على وزن صحي

ترتبط البدانة بسرطان الأمعاء، خصوصا عند الرجال.  وتشير الأدلة إلى أن البدانة في منطقة البطن (أو الدهون في البطن) بمثابة العامل الرئيسي .   أن الحفاظ على وزن صحي للجسم، لكل من الرجال والنساء  يقلل من مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض الأخرى، بما في ذلك أمراض القلب والسكري.

التقليل من الكحول

لقد تم ربط سرطان الأمعاء بالتناول المدمن للكحول .  وكلما قمت بالتقليل ، كلما قمت بخفض المخاطرباصابتك بالمرض.

معرفة تاريخ عائلتك


تلعب الوراثة (الانتقال الوراثي للخصائص من الوالدين إلى الأولاد) دورا كبيرا في الاصابة بسرطان الامعاء ، نحو 20٪ من الأشخاص الذين يصابون بسرطان الأمعاء لديهم أحد الأقرباء مصاب بالمرض.  حاول معرفة ما إذا كان أقاربك مصابين بسرطان الأمعاء أو الاورام الحميدة (زوائد لحمية في القولون أو المستقيم) التي يمكن أن يكونوا السابقين فى الاصابة بالمرض. أيضا حاول معرفة كم كان يبلغ عمرهم عندما تم تشخيصهم. إذا كان هناك تاريخ عائلي قوي للإصابة بسرطان الأمعاء في عائلتك، يمكن أن تكون  الاستشارة الوراثية أمرا مفيدا.